خريطة الموقع
 
السبت 18 نوفمبر 2017م

حفل زواج الشاب : فهد عبد المهدي الرويلي  «^»  خادم الحرمين: أي مواطن يستطيع أن يرفع قضية على الملك   «^»   انطلاق برنامج الجودة الشاملة بالمرافق الصحية بالجوف الأحد  «^»  غرفة الجوف تقيم ورشة عمل “متطلبات الإقراض الصناعي” بالتعاون مع التنمية الصناعية  «^»   البلديات»: للمرأة والرجل الحق في التصويت لأي منهم .. ولكل مواطن صوت  «^»  “الخدمة المدنية”: تمديد التقديم على 6 آلاف وظيفة تعليمية حتى آخر شعبان   «^»  الصحة: 400 مليون ميزانية تدريب وابتعاث منسوبي الوزارة   «^»   “الصحة”: وفاة 21 وإصابة 102في حادث “القديح” الإرهابي   «^»  حصة آل الشيخ” تُثير الغضب بمقال “معتقل الوفاء التراثي النسوي”   «^»  جامعة الجوف تفتح باب التسجيل في الفصل الصيفي جديد الأخبار

مكتبة الأخبار
اخبار صوير وقراها
لقاء مع
لقاء مع : فضيلة الشيخ حمدان بن محارب الوردي مدير المكتب التعاوني للدعوة بسكاكا

لقاء مع : فضيلة الشيخ حمدان بن محارب الوردي مدير المكتب التعاوني للدعوة بسكاكا
لقاء مع : فضيلة الشيخ حمدان بن محارب الوردي مدير المكتب التعاوني للدعوة بسكاكا
إخبارية صوير " خاص " :


إنطلاقا من رسالتنا في عرض نماذج مشرفة من قيادات و معلمين ومناصب إدارية وحكومية أسهموا في خدمة الدين والوطن والمجتمع كلاً حسب اختصاصه في وطننا الغالي .

ها نحن اليوم نطل عليكم بإطلالة جديدة و رائعة ومميزة ، و مرجع ذلك التميز إلى ضيفنا وضيفكم الذي زاد على كريم خصاله وطيب ذكره بسعة صدره التي غمرنا بها بموافقته على إجراء هذا اللقاء , وإن كان هذا ليس بالشئ الغريب على الأشخاص المميزين والطامحين .

ضيفنا هو الشيخ : حمدان بن محارب الوردي "
مدير المكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بسكاكا
" .

نجدد شكرنا وتقديرنا للشيخ حمدان على استجابته وتقديره للهدف الإعلامي السامي الذي تعمل " إخبارية صوير " من أجله ، والآن نترككم مع اللقاء :

السؤال الاول : السيرة الذاتية لفضيلتكم ؟

- الاسم / حمدان بن محارب الوردي .
- من مواليد 15/11/1386هـ .
- شهادة بكالوريوس
- شهادة تدريب معتمدة .
- مرشد طلابي .
- إمام وخطيب جامع السمارة بسكاكا .
- مدير المكتب التعاوني للدعوة بسكاكا .
- عضو مجلس وممثل مالي في جمعية البر الخيرية بسكاكا .
- عضو المجلس الاستشاري في فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة الجوف .

السؤال الثاني : نريد بعض ذكرياتك ايام التدريس في صوير ؟ وهل تذكر بعض اسماء طلابك هناك ؟

صوير لها مكانة في نفسي ، حيث أنني قضيت فيها ما يقارب خمس سنوات في مجال التدريس والعمل التطوعي , وبداية الانطلاقة في هذا العمل المبارك كانت من بداية التدريس في صوير .

وكان ممن ساهم في ذلك والدنا الفاضل أبو غازي رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته , وغيره من الأخوة , لكن لأنه هو من وقف في البداية ولسنّه وحرصه على فعل الخير .

أما في مجال التدريس فكانت هناك مواقف عديدة , وأذكر أنني كنت ألزم الطلاب بكتابة المقطع من القرآن الكريم الذي لا يتم حفظه من قبل الطالب .

وأول إداري عملت معه هو : الأستاذ مطرود رابط وفقه الله . وبعده أخونا الأستاذ / نهار ليلي ، و عند الانتقال لمدرسة / عبد الله بن مسعود حاولت في تلك الفترة التواصل مع جميع شرائح المجتمع في صوير ، وكنت حريصاً على تقديم الاستفادة للطلاب وغيرهم من أفراد المجتمع .

أذكر من الطلاب الكثير لا يستحضرني منهم إلاّ من يتواصلون معي إلى الآن ولهم مكانة في قلبي , ولا أريد أن أذكر أحداً خوفاً من نسيان آخرين ، على العموم كانت أياماً جميلة وسعيدة قضيتها في تلك الفترة .

السؤال الثالث : بما انك احد خطباء الجمعة ؟ هل انت راضي عن خطباء الجمعة ؟ و ماذا تقول في هذه المقولة " خطباء المساجد لا يؤثرون في المجتمع " ؟

الخطبة لها مكانة عظيمة في دين الإسلام ,كيف لا وهو منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولا شك أنه يوجد خير في تذكير الناس ودعوتهم , إلاّ أن الخطبة في هذه الأيام لم ترتقي للمستوى المطلوب , والتحول الذي حصل في المجتمع ومستوى الرضى ضعيف عن الأداء في خطبة الجمعة .

وهناك حاجز بين المجتمع وبين خطبة الجمعة , لأن الخطبة لا تلامس واقع الناس , حيث أنها تركز على كلام عام لا يستفيد منه الناس ولا يحاكي الواقع الذي يعيشونه .

عندما أتحدث عن تربية الأولاد , الناس كلهم يطمحون أن يربوا أولادهم التربية الحسنة , ولكن ماهي آليات التربية ؟ هنا يحتاج الخطيب أن يركز على هذه الآليات - التعامل مع الأطفال – المراهقين . وغيرها .

السؤال الرابع : فضيلة الشيخ لكم زيارات دعوية في الخارج ، نريد ان نتعرف على هذه الدول ؟ وماهي أبرز المواقف التي حدثت لكم فيها إن وجد ؟

ولله الحمد والفضل والمنة قمت بزيارة عدة دول وخاصة دول أفريقيا , ومنها دولة الكامرون , وكانت الزيارات لها متكررة لوجود مركز خادم الحرمين الشريفين , وهذه الزيارات أغلبها أتت بدعوة من مدير المركز وفقه الله ، وايضا دولة تنزانيا , و غينيا كوناكري , والسودان , ونيجيريا .

أما عن بعض المواقف أذكر أنني التقيت بأحد الدعاة حيث كان قساً نصرانياً , أُرسل إلى دولة الكنغو من قبل الكنيسة لإكمال دراسته وترقيته إلى مستوى أعلى في دولة الكنغو , تعرف على الإسلام وأعلن إسلامه , ورجع من دراسته بعد أن أسلم , وإلى الآن يدعو بحماس شديد للإسلام ولله الحمد .

قد نذهب إلى أماكن بعيدة بمشقة ونجد هناك من يدعو للإسلام ولديه من الكتيبات لعلماء هذه البلاد , والإسلام ينتشر انتشاراً قوياً , وخاصة المذهب السلفي ولله الحمد .

السؤال الخامس : ما تقييمك لمستوى العمل التطوعي في منطقة الجوف خصوصاً بين الشباب ( كفكرة وكإنتاجية ) هل هو مرضي ؟

العمل التطوعي في منطقة الجوف يتأثر بما يواكبه من إشكاليات , أما بخصوص منطقة الجوف فهناك مؤسسات رسمية تسير وفق ما يرسم لها القائمون عليها . أما بخصوص الشباب كأفكار في العمل فتنطلق إلى الآن من أفكار فردية تتسم بالعاطفة وعدم الاستمرارية .

هناك طرح أفكار لكن أصحاب هذه الأفكار يحتاجون إلى تربية نفوسهم على النَّفَس الطويل في العمل الخيري الشاب يفكر بمشروع ثم يضع له تصوراً في ذهنه , وعندما يريد تطبيقه يصطدم بآليات وخطوات قد يرى الشاب أنها تتحكم في العمل وتؤخره , لكن هذا هو الطريق الرسمي , يحتاج إلى صبر وتحمل واستمرارية , فعندها يترك الشاب العمل وتموت الفكرة وصاحبها ويلقي باللوم على غيره .


السؤال السادس : اذكر مختصراً لآمال وتطلعات وأعمال وأهداف وإنجازات المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد ، فالكثير لا يعلم عن الدور الفاعل الذي يقوم به المكتب على أرض الواقع ، وماهو دورنا نحن كأفراد مجتمع تجاه المكتب ؟

بالنسبة للتطلعات :

التطلع الأول : تحقق – ولله الحمد والفضل والمنة – وهو إنجاز مبنى الوقف الخاص بالمكتب , وهذا كان هدف في ذهني عندما استلمت المكتب ولله الحمد تحقق .

التطلع الثاني
: هو إنجاز مركز المهتدين الجدد والخاص بمقر المكتب والفصول الدراسية وقاعات المحاضرات , وسيبدأ العمل فيه قريباً - إن شاء الله – باسم " وقف الوالدين " .

بالنسبة لأهداف المكتب :

1) المحافظة على الفطرة , بدعوة الناس إلى العقيدة الإسلامية الصحيحة .
2) تحقيق الطاعة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ولأولي الأمر .
3) إحياء السنة ونشرها , وإماتة البدعة , والتحذير منها وربط الناس بمنهج السلف الصالح.
4) تأصيل معنى الولاء والبراء لدى المسلمين الجدد , ولدى المسلمين بالأصل .
5) نشر العلم النافع , وتبصير المسلمين بأمور دينهم .
6) دعوة غير المسلمين إلى الإٍسلام .
7) تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى غير المسلمين عن الإٍسلام وإيضاح محاسن الدين الإسلامي .
8) رعاية المسلمين الجدد , ومتابعتهم بعد الإسلام وتعليمهم أصول الدين .
9) تعميق روابط الأخوة الإسلامية .
10) تأهيل وإعداد بعض المسلمين الجدد للدعوة إلى الله ونشر الدين .

بالنسبة لأعمال وإنجازات المكتب :

- دخول أكثر من ( 1950 ) ألف وتسعمائة وخمسون شخصاً في دين الإسلام .
- إقامة أكثر من ( 2300 ) محاضرة تربوية . و أكثر من ( 9000 ) درساً علمياً .
- توزيع أكثر من ( 200.000 ) كتيب , وأكثر من ( 360.000 ) مطوية .
- توزيع أكثر من ( 150.000 ) شريطاً بعدة لغات .
- إقامة ( 12 ) ملتقى شبابي ومخيم صيفي .
- توزيع أكثر من ( 20.000 ) من ترجمة معاني القرآن الكريم .
- تسيير ( 12 ) رحلة حج خاصة بالمسلمين الجدد في المكتب .
- تقديم ما يقارب من ( 140.000 ) وجبة إفطار صائم .
- تقديم ما يقارب من ( 70.000 ) وجبة غذائية في الدروس الأسبوعية للجاليات .
- القيام بأكثر من ( 13000 ) زيارة ميدانية وجولة دعوية للمسلمين الجدد في المنطقة .

السؤال السابع : ما حال القسم النسائي في المكتب التعاوني ؟ وما رأيك في ما يقدمه القسم النسائي بصوير؟

وهل يوجد تواصل بين القسمين ؟


لاشك أن الشريحة النسائية في المجتمع هي أهم ما يركز عليه في هذا الجانب لأن السهام تتجه للمرأة والقسم النسائي له جهود مشكورة تشكر الأخوات عليها مقارنة بالمعطيات الموجودة لدى القسم ، وهو يحتاج – كما يحتاج غيره – إلى التطوير والتدريب .

القسم النسائي في صوير له خطوات ملموسة يشكرن القائمات عليه , وأظن أنه يوجد هناك تنسيق بين القسمين .

و في نهاية اللقاء لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل لفضيلة الشيخ حمدان الوردي على هذا الحوار القيم و على جهوده التي يبذلها في خدمة الدين والوطن و نتمنى لجميع القائمين في المكتب التعاوني والدعوة والارشاد بالتوفيق والسداد .
تم إضافته يوم الخميس 25/08/2011 م - الموافق 25-9-1432 هـ الساعة 12:58 مساءً
شوهد 2804 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 5.01/10 (1362 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

[ابو محمد] [ 25/08/2011 الساعة 1:23 مساءً]
الله يذكرك بالخير يا استاذ حمدان



فعلا لك ذكريات حلوة بصوير وانا احد طلابك ايام الابتدائي



ايام راحت وسنين تركض ونسال الله لنا ولك حسن العمل والعمل الصالح




[الرويلي ] [ 25/08/2011 الساعة 7:18 مساءً]
لازلتُ أذكر الاستاذ حمدان مدرس القرآن.
لازلت اتذكر ابتسامته ..
كانت ايام الصف الرابع او الخامس الابتدائي على ما اذكر .

اتمنى له التوفيق .

وكل عام وانتم بخير

[مواطن] [ 25/08/2011 الساعة 7:35 مساءً]
حفظ الله مشائخنا وعلمائنا للدعوة ونشر العلم والدين




واهلا بك شيخنا الفاضل على صفحات اخبارية صوير









[ابو عبدالعزيز] [ 25/08/2011 الساعة 7:42 مساءً]
شكرا لكم هذا التميز

لان فيه فعلا تميز كثير وموضوعات اكثر حلاوة من بعضها لهذا الشهر.

(واميزها ) هذا اللقاء .

[الشمالي] [ 25/08/2011 الساعة 8:37 مساءً]
وكان ممن ساهم في ذلك والدنا الفاضل أبو غازي رحمه ..


الله يرحمه في هذا الشهر الفضيل .

[صوير ] [ 26/08/2011 الساعة 1:23 صباحاً]
وين مكان جامع السمارة احد يقدر يفيدني .

[طالب قديم] [ 26/08/2011 الساعة 2:22 صباحاً]
عندما اختم القران تلاوة لا اتذكر من ايام الدراسة سوى التي علمنا اياها الشيخ حمدان الوردي جعلها الله في ميزان حسناته

[طالب الصف الرابع الابتدائي] [ 26/08/2011 الساعة 2:39 صباحاً]
في هذه المشاركة احب اختبر ذاكرتي

وراح اذكر اسماء معلمين الدين الذين درسوني بعد الاستاذ حمدان

(والعذر والسموحه لمن خانتني ذاكرتي ونسيت اسمه .. ..


حمد ان الوردي بعده محمد صفوق من زلوم , ثم هزاع مشافت من زلوم ..
ثم محمد العيد من سكاكا_ ثم سلطان الهذال من الرياض--- ثم محمد الحوطي من الحوطة
======
ثم محمد لغامدي من الرياض==ثم سلمان الغفيص من القصيم == وفي ثالث ثانوي محمد التميمي
من الرياض .


[الجوفي] [ 26/08/2011 الساعة 6:16 صباحاً]
مكان جامع السمارة قبل السجن العام غرب بيوت المويشير .

[عاطل عن العمل] [ 26/08/2011 الساعة 9:42 صباحاً]
الشيخ حمدان له فضائل على فقراء صوير


فقد كان ياتي بالصدقات والتبرعات لاجل هؤلاء المساكين



فجزاه الله خير وكثر الله من امثاله




[طارق الرويلي] [ 26/08/2011 الساعة 12:25 مساءً]
بوركت مساعيك يا شيخنا الفاضل




وحياك الله بصوير




[معاند الحرف] [ 26/08/2011 الساعة 3:00 مساءً]
لله درك يا شيخ حمدان




كنت وما زلت رجل الدعوة الاول



واحد رجال الجوف المخلصين



كم نحن نفخر بوجودك هنا




[------------------------] [ 26/08/2011 الساعة 9:54 مساءً]
هناك طرح أفكار لكن أصحاب هذه الأفكار يحتاجون إلى تربية نفوسهم على النَّفَس الطويل في العمل الخيري الشاب يفكر بمشروع ثم يضع له تصوراً في ذهنه , وعندما يريد تطبيقه يصطدم بآليات وخطوات قد يرى الشاب أنها تتحكم في العمل وتؤخره , لكن هذا هو الطريق الرسمي , يحتاج إلى صبر وتحمل واستمرارية , فعندها يترك الشاب العمل وتموت الفكرة وصاحبها ويلقي باللوم على غيره



كلام سليم وكذلك العمل الخيري يحتاج لرجال في الميدان ولا يكتفون بقول

انا من اعضاء مجلس الادراة لا استطيـــــــــع أن أدير العمـــــــل التطوعي .

شكرا للشيخ حمدان على ادارته المباشرة للمكتب التعاوني

[ابو راكان] [ 27/08/2011 الساعة 6:15 مساءً]
دعواتي لك بالتوفيق والسداد والقبوول يااستاذي االفاضل

ولازلت احتفظ بشريط للقارئ محمد سليمان المحيسني

عندما اعطيتني اياه كجائزه لي وانا بالصف الرابع ابتدائي عام 1410هـ

وتعتبر اول جائزه لي بالدراسه ولم تكن الاخيره

[زياد الرويلي] [ 29/08/2011 الساعة 11:51 صباحاً]
شكرا اخبارية صوير على استضافة الشيخ


فهو احق من غيره على الجهود التي يبذلها





كل عام وانت بخير شيخنا العزيز


[الوردي] [ 07/06/2013 الساعة 4:54 مساءً]
الله يطول

بعمرك


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.sowirnews.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية