خريطة الموقع
 
السبت 18 نوفمبر 2017م

حفل زواج الشاب : فهد عبد المهدي الرويلي  «^»  خادم الحرمين: أي مواطن يستطيع أن يرفع قضية على الملك   «^»   انطلاق برنامج الجودة الشاملة بالمرافق الصحية بالجوف الأحد  «^»  غرفة الجوف تقيم ورشة عمل “متطلبات الإقراض الصناعي” بالتعاون مع التنمية الصناعية  «^»   البلديات»: للمرأة والرجل الحق في التصويت لأي منهم .. ولكل مواطن صوت  «^»  “الخدمة المدنية”: تمديد التقديم على 6 آلاف وظيفة تعليمية حتى آخر شعبان   «^»  الصحة: 400 مليون ميزانية تدريب وابتعاث منسوبي الوزارة   «^»   “الصحة”: وفاة 21 وإصابة 102في حادث “القديح” الإرهابي   «^»  حصة آل الشيخ” تُثير الغضب بمقال “معتقل الوفاء التراثي النسوي”   «^»  جامعة الجوف تفتح باب التسجيل في الفصل الصيفي جديد الأخبار

المقالات
ليس ...إلا
[3] ليس إلاّ ،،!


ليس إلاّ ،،!(3)

وبعد أن أتممت 13 عاماً في خدمة وزارة المعارف ، يأتي القرار التعسفي برميي على رصيف سكة الحياة ،
بإنتظار أي شيء يمر ويأخذني معه إلى أين !
ولم يدم إنتظاري طويلاً ، حتى حُزمت ( بضم الحاء ) أمتعتي
نعم تم حزمها ، فأنا لا أبالي بما أحمله معي أثناء سفري ، بحكم أن الخصوصية شيء ممنوع في شرعنا في العصر (السربوتاشي) من حياتنا.
ومن بين يداي أمي وأمام نظرات أشقائي البريئة ، يتم نزعي ، والسبب قرب موعد سفري أو بالاصح تسفيري إلى أين ؟ الله أعلم .

للشرق هل سينطلق بي قطاري ، أم إلى الغرب ستقلع بي الطائرة
ولكن ما كنت متأكد منه ، أنني مسافر إلى المجهول .
وفي أثناء طريقي إلى من ينقلني وقد كنت لا أدري أيضاً ماهو ؟
هل هو طائر أو دابه ؟ !
ولم يقطع حبل تفكيري بذلك الشيء سوا صوت أبي وهو يقول
(أسمع وأنا أبوك ، لا تماشي السربوت ولا اللي يدخن ولا اللي ما يصلي ، وانتبه يضحكون عليك وياخذون فلوسك )
كانت تلك الوصية أهم الوصايا التي سمعتها في حياتي ، ولكن للأسف لم ينفذ منها شيء ,,
ماشيت السرابيت ، وطيحوني على الدخان ، وضحكوا عليه ، والصلاة لكم عليها ..
وماهي الا لحظات ، حتى وصلنا إلى الطائر الميمون ( الكرنك سابقاً) وحالياً مايعرف بالنقل الجماعي الذي سوف ينقلني إلى ........!
لا أدري حتى وقعت عيني على التذكرة ( جهة الوصول الرياض )
إذا وداعاً يا صوير ، وأهلاً بالرياض

ياصوير ودعتك الله
الرياض صارت لي تنادي

أنساك أنا لا بالله
ياوجهة العاشق الغادي

بهذه الأبيات ، وبنظرة مني للخلف وأنا أضع قدمي على أول عتبات الكرنك وأنظر لأبي
أظلمت في عيوني الدنيا ، فقد حان الرحيل الأكيد.
وعندما تحرك الطائر الميمون ، وأصبح قدري السفر ،
إرتميت على الكرسي كجثة هامدة ، وأنا أبكي بحرقة
بدأت أتذكر أخوتي وأمي وأبي وأعمامي وأبناء حارتي
وكلما تذكرت أحد أشهق على فراقه ،
وكنت أقول ليتني ما تهاوشت أنا وفلان ، ولا سرقت أغراض فلان
ومن كثر ما بكيت أحسست أن دموعي خلصت ، وأنا ماخلصت من التذكر
يعني بإختصار ( ذبحني البكاء )
وتعوذت من الشيطان ، وأسندت راسي على الكرسي ، وضممت ركبتاي على صدري
وأستسلمت للنوم ،،،
وفجاءة ! صحوت ، ومن نافذة الباص ، مددت النظر
فإذا نحن نتحرك من مدينة ، ولكنها ليست سكاكا ، فهذه المدينة بها (كبري )
إنها ( عرعر ) ولكن المصيبة أننا مغادرين منها ،
يعني لا مجال للتوقف
قبل المحطة القادمة وهي على بعد ثلاث ساعات
يعني عصافير بطني ستفطس وتُبعث مره ثانية وحنا ما وصلنا .
ولكن ما أنساني إقامة الحداد على عصافير بطني ، هو صوت جاء على أستحياء إلى طبلة أذني ..
أنه صوت أنثى في المقعد الذي أمامي ، تبكي
فكانت ردت فعلي ، أنها مسكينة مثل حالتي مسافرة رغماً عنها لتبحث عن وظيفة ،
ولكن خاب ظني ، فالسبب لذيذ جداً
إنها ذاهبة لتتزوج ،،،،،
فبحكم الفضول الذي أنساني الجوع ،، قررت أن أكون ثالث من يجلس أمامي
ووضعت هامتي على كرسيهما ، وتظاهرت بالنوم ،،
وبدأت أسمع تناهيد تلك الفتاة ومواساة شقيقتها لها .
وكيف أنها كـ أي فتاة من حقها أن تختار شريكها بنفسها
وفي كل حق تطلبه الفتاة ، ترد أختها عليها وتبطله
فقالت لها ( ياخيتي ، شوفيني أنا ، تزوجت ابو فهد وأنا لا أعرفه ولا يعرفني ، بس إنه يعرفه خالي
وأريه معيشني أحلا عيشه وانا وقت الخطبة ماأداني حتى أسمع أسمه
يا خيتي ،، المرة منا يالقت اللي يسعدها ويونسها وش تبي غير كذا ،،، شوفي عندك (سعاد ) أريها تبي ولد خالتها وكل ماجاها أحد تعيي عنه ، وكلن يدري أنها ماتبي غيره ، وشوفي يوم أخذها وش سوا بها ، ماغير يسافر لسوري <<< كما نطقتها
ولايوديها ولا يجيبها ، حتى مخليها زي الخدامة عند أهله ،،
ياخيتي ،،، تري أهلنا ما يختارون لنا غير الزين ،، وهذا أنتي كلن يحسدك .. رجلك عسكري بالرياض ،، يعني ياجيتي
كلن يتهول منك ،،
ياخيتي ،،، تعوذي من أبليس ،، واشربي هالعصير ،، تري ماهو زين البكاء وانتي على وجه عرس
وهنا أستسلمت العروس لـ إغراءات أختها وأقتنعت بما قالت ورضت بذلك الرجل عريساً
وأستنتجت أنا أن من يسكن الرياض ، سيكون مطمع للجميع
وهنا أرتسمت على وجهي إبتسامة ، وقلت وينك يالرياض .
****
وصلت الرياض ، وكان في إستقبالي (أبو محمد ) واحد أشوفه أيام العطل يجينا لصوير ،
وسلم عليه ،ووقفنا ننتظر شوي ، قال شنطتك أي وحده ، قلت هذه ( وأشرت إلى كيس أحمله )
قال الله يهداك ومخلينا ننتظر ، وليه ما قلت ما معي عفش
( وهنا ، برد وجهي ، وقلت الله يستر من الجاي )
ويوم وصلنا بيته ، وكان في أستقبالي ( ورعانه ) وكأنني حاس أنهم يبون يعرفون وشو ( هاللي ) جايبه لهم أبوهم
نزلنا من السيارة ، ونزلت أغراضي معي .
وجلست أسولف له عن صوير ، وهو ما غير يسألني وانا السؤال اللي ما أعرف إجابته أمعطه بله كذبه.
( ذال أنه يطردني ) وعياله الصغار ( غثوني مغثه ) ، اللي يشوتني من ورى ، واللي يجر شماغي
وأنا ماغير أتبسم وأقول يحليلكم تحبون اللعب.
قام أبو محمد داخل ، وقال هالحين يجي محمد من المعهد ، عاد إذا تبي تأخذ لك دش وتبدل ملابسك هذا الحمام
( ولكي يقال أني نظيف قمت وتروشت ، وطلعت ثوبي الأبيض من الشنطة ولبسته )
ويوم جاء قال ثوبك ماهو مكوي قلت عادي ماهو لازم ، لاتتعب حالك
قال لا أرمه ، ويوم رميته ، أحسه تهول من الفانيلة ،، بها ثلاث شقوق واحد من عند الإبط
والثاني بالجنب من مسمار باب مطبخنا ، والثالث من ورى يوم نلعب ويجرني صديقي ،،
بس عاد السروال عنه سكته لو مابه طول شوي ههههه !
وماهي الا لحظات ، حتى جاء محمد ، وشافني بالمجلس بالسروال والفانيلة ، انتظر يكوون ثوبي
وبعد التعريف بنفسي ، وأني جاي أدور الوظايف ، أرتاح لي محمد
وصار يكذب عليه ، وأنه أدشر وأخطر واحد بالرياض
وأنا لازم أصدقه ،
وكل ما قال شيء أقول ( أووووف أوووف ) والله أنك داهية
وليت الله فاكني من محمد بس ، مصروفي اللي مخطط يمضيني بشهر ، طيره محمد بيومين ، بس على شان أبوه وطيبه ، تحملته.

****
ولم تمضي أيام والفضل بعد الله لابو محمد بـ إدخالي إلى وظيفة حلوة ،،، وكانت الخطوة القادمة هي البحث عن شقة .
‘‘
وفي أحد أحياء الرياض المتهالكة وقريباً من عملي ، لكي أوفر قيمة السيارة ،
إستأجر لي أبو محمد شقة في أحد السطوح ، مكونة من غرفة ودورة مياة ومطبخ
وفي منتصف الغرفة يوجد سرير ، وضعت عليه (إسفنجة ) فأصبح فراش لا يرتبط مع كلمة وثير بأي رابط
عندما أرتمي في أحضانه ، أشبهه بمشهد مرعب وخصوصاً عندما أتقلب ، ويزداد صريره ،
والمطبخ ، لا يوجد به سوى مغسلة ، وبقايا أثار غاز.
بإختصار شقتي أشبه بـ ( معتقل ) !
ولكني قررت أن أجعل من هذا الجحيم ، جنة
ومن هذا السجن حرية
ستكون شقة الحرية !
كيف لا وكأنني أسكن في عمارة العرب ، فجاري مصري وعائلته
وجاري الأخر سوري وعائلته ، وجاري الثالث فلسطيني وعائلته
وجار سوداني وعائلتة
وشقتي تقف على قمة هرم العمارة ، وكأنها حارس لـ ( ستالايتاتهم ) .
...

يا سادة في ( ليس ... إلاّ ) القادمة ، سـ أعرفكم على
كيف كنت أختلق الأسباب للبقاء بالرياض ، وعدم الذهاب لصوير ، بعد أن كان يمزقني الشوق لترابها
وكيف أصبحت شقتي وكرا لبعض سكان العمارة لممارسة ما يعجزون عن ممارسته في شققهم
وحكاية زواجي السري من ( وردة ) ليحق لي الدخول لشقة أبيها.
وكيف كان ( عسلها ، وحليبها ، وخمر أبيها )
ومقارنة بين وجه صوير ووجه الرياض ، بعد إنقضاء 7 سنوات في الرياض
كل ذلك في ( ليس ... إلاّ..! )

دمتم

نشر بتاريخ 31-03-2010  


أضف تقييمك

التقييم: 7.73/10 (1473 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

SAUDI ARABIA [محشش مبتدئ] [ 31/03/2010 الساعة 11:42 مساءً]
يخرب شكل الهباال والجمال
والله انك بعالم ثاني

[يالبا قلبك] [ 02/04/2010 الساعة 4:03 صباحاً]
يالبا قلب وعين وروح صوير اللي جابتك وش هالابداع ياشيخ
متابع لك بقوووووووووووه بس تكفا لا تطول
ادمنت على ال (ليس 00000000الا)

SAUDI ARABIA [ثالث علمي] [ 02/04/2010 الساعة 12:16 مساءً]
ياليت كتاباتك منهج عندنا وندرسه صدقوني اجيب درجة كاملة
بس انتبه تقول الرياض احسن من صوير. اسوي مقاطعه لك
ويعني انا اذا تخرجت بيسوون بي زيكم اول ههههه
والا يحشروننا بسكن الجامعة
اهنيك على ابداعك وننتظر الرابع

[جفور] [ 02/04/2010 الساعة 3:30 مساءً]


الله يسعدك ويسعد " ليس .... إلا" كلها

لقد شوقتني الى الاجزاء التالية من برنامج ليس الا في قناة اخبارية صوير


متابع متابع متابع فلا تطيل الغيبة ياللي وصالك دواي



تقبل تحياتي وودي وتقديري


جفور


[متابع] [ 02/04/2010 الساعة 3:32 مساءً]


والله انك شاطح بالادبيات

ما شاء الله تبارك الله

متابع لك ايها الرجل

وامنيتي ان اعرف من انت لاني مشبه على قلمك


SAUDI ARABIA [بنت صديق كاتب ليس الا] [ 03/04/2010 الساعة 12:31 صباحاً]
نفسي اعرف وش صار على العروس اللي معك بالباص
اجمل مافي حكاويك ان الواحد يحس انه شخصيه من شخصيات ليس الا

ابوي يقول انك راح تكتب اسمي بالجزء الرابع

[متابع] [ 03/04/2010 الساعة 2:15 صباحاً]
مبدع

خيال

تأسر القارئ

لا تتركنا طويلاً

واحد ملبد هنيا بنتظر جديدك

EUROPEAN UNION [ابن عمه لا هتلر] [ 03/04/2010 الساعة 11:07 صباحاً]
من الجميل جداً أن نتذكر ماضينا من خلال هذه (ليس الا)
دخيل الله شو حلو هالجزء لانه ذكرني بالتخرج من الثانوية واني ماخليت شيء مارميت ملفي عليه واخرتها كلية الجوف ههههه

بصراحة ماكتب في الاعلى يستحق المتابعة والتشجيع





[عليان] [ 03/04/2010 الساعة 6:39 مساءً]

جنووووووووووووون .. وخمر وعسا وبصل وقرنفل وماء ونار وخضار وفواكه وتفاح وكراث وكل شيء احتوته هذه الليس إلا ..

جمالها يكمن في أنها جميله في كل شيء .. حتى في قبحها ..

والميزة الخروج للعامية بطريقة تجعلك تبغض الفصحى ومن ثم العودة للفصحى بطريقة تجعلك تبغض العامية .. هذا سحر وشعوذه ليس إلا ..

قرأنا ليس إلا السابقات مرة ومراااااااات ..

وسنظل نقرأ هذه اللي إلات حتى تمطر علينا سماءك الرابعة بـ ليس إلا ..

فخر للشمال هو أنت .. وهواءها ..

((قاريء حتى لمابين السطور من بياض))

.

SAUDI ARABIA [عزيزة صوير] [ 03/04/2010 الساعة 7:12 مساءً]
ماضيك جميل جدا جدا جدا
ويارب ان جزءك القادم ليس الاخير
تقبل مرور عزيزة صوير

[الخالدي] [ 04/04/2010 الساعة 3:30 مساءً]
بسم الله الرحمن الرحيم
جميل جداً هذا السبك وغزير بالتصوير يجعل من المتابع يتمنى ان تطول الحكاية

بصراحة ارسل لي اخ عزيز رابط هذه السلسلة وعشقتها جداً.
وأتمنى أن أجدك في مجلة سيسرا قريباً نظراً لحاجتها أمثالك.

برعاية المولى

ص. الخالدي / الجوف

[المهندس] [ 05/04/2010 الساعة 12:38 صباحاً]


يا خوي نزل الطبعة كاملة وريحنا ترانا تعبنا من الانتظار

كل الشكر لا يفي ربع هذا الابداع يا هذا

استمر فنحن لك متابعون

SAUDI ARABIA [مـ ج ـــازف] [ 24/04/2010 الساعة 2:50 مساءً]
جنوووووووووووووون

ومتابع لهذا الجنون

لكن ليس جنون المختل عقلياً

إنما جنون الخارج عن المألوف

ياسيدي سمها ماشئت فـ انا متابع

قسمن عظمن متابع

بوركــت

SAUDI ARABIA [ابورائد] [ 25/09/2010 الساعة 7:42 صباحاً]
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وووووووووووووووووووووو اوووووووووووو قصه مره روعه هذي ايام جميله تظل بذاكرت الانسان يتذكره بين فتره واخرا واعتقد ان اغلاب شباب صوير مرو بها وانت عارف ليش مو مافيه شي عندنا نتوظف به مافيه غير الرياض والشرقيه بس الحين اللحمد الله كل شي مو فر اااااااااااااااااه ه ه ه ه ه ه ه ه ه ه ه ه اااااااااااااااااااا بس لو ينقلوني بصوير مابي شي يكفيني معونة الشايب من روحت الغنم هههههههههه

[طريدة] [ 14/03/2014 الساعة 12:36 مساءً]
أسأل الله أن يسعدك كما أضحكت أخي المريض

4 سنوات وبالتأكيد القصة تم تكملتها في مكان أحر بااله عليك نريد أن نعرف لنتابع


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.sowirnews.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية