خريطة الموقع
 
السبت 16 ديسمبر 2017م

حفل زواج الشاب : فهد عبد المهدي الرويلي  «^»  خادم الحرمين: أي مواطن يستطيع أن يرفع قضية على الملك   «^»   انطلاق برنامج الجودة الشاملة بالمرافق الصحية بالجوف الأحد  «^»  غرفة الجوف تقيم ورشة عمل “متطلبات الإقراض الصناعي” بالتعاون مع التنمية الصناعية  «^»   البلديات»: للمرأة والرجل الحق في التصويت لأي منهم .. ولكل مواطن صوت  «^»  “الخدمة المدنية”: تمديد التقديم على 6 آلاف وظيفة تعليمية حتى آخر شعبان   «^»  الصحة: 400 مليون ميزانية تدريب وابتعاث منسوبي الوزارة   «^»   “الصحة”: وفاة 21 وإصابة 102في حادث “القديح” الإرهابي   «^»  حصة آل الشيخ” تُثير الغضب بمقال “معتقل الوفاء التراثي النسوي”   «^»  جامعة الجوف تفتح باب التسجيل في الفصل الصيفي جديد الأخبار

المقالات
المقالات
في رثاء الشيخ سفار رحمه الله ... رحمك الله يا شيخنا الفاضل

أبو أحمد الربشاني

رحمك الله يا شيخنا الفاضل




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أحببت أن أعبر عن شعوري و احترامي تجاه شيخنا الفاضل رحمة الله بما جادت به نفسي فقد عم الحزن محبي الشيخ / سفار القعقاع عند خبر وفاته فقد كان الشيخ الفاضل والأب المرشد عندما كان يعتلى منبر الخطبة وكان هو المرجع الوحيد لأهالي صوير عندما تصعب عليهم مسألة فقهية أو أمر يتعلق بأمور الدين فقد كان يجيب عن جميع بصدر رحب وطلاقة محيا وكان رحمة الله محبوب من الجميع وخاصة كبار السن لما يتمتع به من أخلاق راقية وصبر لا ينفذ وكانت الابتسامة لا تفارق محياه رحمه الله رحمة واسعة فكان أنموذج يحتذى به في احترامه للوقت والتزامه فيه فقد كان من الأئمة النادرين في المحافظة على أوقات الصلاة والالتزام بالخطبة في موعدها المناسب ومن مأثرة رحمة الله فقد كان رقيق القلب شديد الخوف من الله بكاءا ما أن يعتلى ويقرأ آية قرآنية أو حديث نبوي يتعرض للرحمة أو العذاب إلا وقد رأيت الدموع تسيل من عينيه من شدة خوفه فنسأل الله تعالى إلا تمس النار جلده وأن يسكنه الله فسيح جناته وأن يزرع البركة والخير في ذريته وأن يرفع قدره في الأرض والسماء وأن يحقق الله وعده فيه على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه: فقد روى الترمذي وحسنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: عينان لا تمسهما النار، عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله ) .

وروى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله... وذكر منهم ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه.) وفي نهاية مقالي المتواضع الذي لا يمثل قطرة في بحر من صفاتك الحميدة وأخلاقك الفاضلة أقول لك هذه المرثية والتي تمثل عن حبي وتقديري لك رحمك الله وأسكنك الفردوس الأعلى من الجنة .


عهدتك واعظا ً في كل خطب وأنت اليوم أوعظ منك حي ّ = تشيعك القلوب وأنت فيها حبيبا ً طاهرا ً عفا ً نقي ّ
رحلت وفي الحشا مليون جرح على فرقاك تدمي جانبي ّ = حبيب مودتي ورفيق دربي اما كنّا على الدنيا سويّ







كتبه محب الشيخ في الله/
أبو أحمد الربشاني
إخبارية صوير

نشر بتاريخ 02-01-2013  


أضف تقييمك

التقييم: 8.73/10 (505 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

[ابو سلوم] [ 03/01/2013 الساعة 4:46 صباحاً]
مشاءلله رثاء جميل في قمت الروعه واتمناء ماتحرمنا مقالاتك يامبدددع واتمناء لك التوفيق

[ابن خصله] [ 03/01/2013 الساعة 5:16 مساءً]
ما شاء الله قلم سيال حبره مليئ بالمعاني الفاضله والصدق.
ارجوا ان لايكون اخر مقال

[الحزماوي] [ 27/02/2013 الساعة 12:30 صباحاً]
اشكر كل من رد علي وهذا اقل شي نقدمه لشيخنا رحمة الله

UNITED STATES [بندر ابو سيف] [ 19/06/2013 الساعة 8:33 صباحاً]
صح لسانك .. ولفته رائعه فعلا
وكلام جميل منك اخوي احمد
يستاهل الشيخ لما كان يقوم به والله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
وأكرر شكري لهذه اللفته منك اخوي احمد
لسطورك وكلماتك ورحم الله الشيخ سفار واسكنه جنات الفردوس

 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.sowirnews.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية