خريطة الموقع
 
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017م

حفل زواج الشاب : فهد عبد المهدي الرويلي  «^»  خادم الحرمين: أي مواطن يستطيع أن يرفع قضية على الملك   «^»   انطلاق برنامج الجودة الشاملة بالمرافق الصحية بالجوف الأحد  «^»  غرفة الجوف تقيم ورشة عمل “متطلبات الإقراض الصناعي” بالتعاون مع التنمية الصناعية  «^»   البلديات»: للمرأة والرجل الحق في التصويت لأي منهم .. ولكل مواطن صوت  «^»  “الخدمة المدنية”: تمديد التقديم على 6 آلاف وظيفة تعليمية حتى آخر شعبان   «^»  الصحة: 400 مليون ميزانية تدريب وابتعاث منسوبي الوزارة   «^»   “الصحة”: وفاة 21 وإصابة 102في حادث “القديح” الإرهابي   «^»  حصة آل الشيخ” تُثير الغضب بمقال “معتقل الوفاء التراثي النسوي”   «^»  جامعة الجوف تفتح باب التسجيل في الفصل الصيفي جديد الأخبار

المقالات
كشكول
لنستفد من الأفلام

عبد العزيز الحمـادي

لنستفد من الأفلام


من النادر أن نجد إنسان لم يتأثر بمشاهداته التلفازية سلبا أو إيجاباً مُنذ تشكل عقله الواعي وبدأ يفتحُ فمه أمام التلفاز ويُلوحُ بـ رجليه سانداً ذقنه على كفيه .. حتى الرمق الأخير من متابعة لهذه الشاشة صغرت أو كبُرت !!

فرنسا من الدول التي في عهدها الإستعماري عرفت قيمة "الفرْنَسَة" للشعوب الأخرى ولقد بذلت لاحقا جهوداً جبارة وأموالاً طائلة مُدعمة بتاريخ تليد لمؤسساتها السينمائية وحاولت أن توازي صناعة هوليوود الإحترافية أو حتى مطّاطية خيال بوليوود الخربوطية (السامجة) وأنفقت الكثير من الفرنكات قبل اليوروات في سبيل الزج بالثقافة الباريسية في عقول أهل ايفل والريفيرا قبل غيرهم .. لكنها لم تُفلح في ذلك وغزاها العم سام "أمريكا" في عُقر دارها مؤسسا لأجيال "فيها وفي غيرها من جاراتها أو حتى جارات قارتها العجوز" قسا عظمها ونبت لحمها على أن أمريكا هي درع الأرض الحديدي ولسانه وشرطيته وأن جنودها البواسل شبحٌ لايُقهر وشعبها شعبٌ إنسانيٌ مُطهر .. ونُنكر ولا نُنكر !!!

لم تُفلح فرنسا في مصارعة ذلك الإخطبوط على الصعيد العالمي لكنما استطاع غيرها ان يجعل "لهجته" جواز سفرٍ للناطقين بها في مُحيط "لغتهم الأم" كما والحال مع دولة مصر التي هيمنت بأفلامها على الساحة العربية فارضةً لهجتهم وجُغرافيتهم وثقافتهم "الفرعونية" و"المُستوردة" وشيءٌ لابأس به من "النقية" من الشوائب .. ووقفت الصين أكبر مصنع للستلايت موقف التنين الذي أحرق كل ثقافة دخيلة بمنعه للإعلام المستورد على شعبه ..

لن أُطاول السحاب وأُناقش ضعفنا في الولوج في هذه المعارك الطاحنة في منع الرديء والدخيل الفاسد أو في ضخ ثقافتنا عبر الأقمار بصناعة الأفلام النافعة المفيدة كـ سعوديين .. لأن هذا حلم صعبٌ تحقيقه ولكنه ليس بمُستحيل !!

بل سأطلب من القاريء أن يُناقش بينه وبين نفسه كيفية الإستفادة من ذلك الضخ الإعلامي في تربية من هم تحت يده وجعل ذلك مُعيناً له مع غيره في التوجيه والإصلاح والتعليم وقضاء الفراغ بما ينمي عقله ومداركه ويُمتعه في آنٍ واحد ..

وكلنا نعلم بأن وسائل التربية تتغير وتُساندُ بعضها في التنشئة السليمة ويضيق الوقت بالمُرَبِيّ في المُتابعة ولا أفضل من فتح نوافذ "صافية المنبع" للطفل و الشاب والفتاة والعائلة بأجمعها من حيث انتقاء الأفلام التثقيفية والوثائقية والكوميدية الغير خادشة والمحتشمة والمسلسلات الكرتونية والتاريخية التي تُحفز من طلّق الكتب أو من لم يتزوجها أصلا .. وجعل تلك الأفلام قناة يستقون منها مايزرع فيهم بذرة جميلة وينميها بإشرافه وتحت يده خيراً من أن "نُكابر" لنفتح أعيننا بعد فوات الأوان على انكسارٍ لزجاجة البياض فيمن نعول ومن هو لنا اهل .



كتبه / عبدالعزيز الحمادي

إخبارية صوير



نشر بتاريخ 26-11-2010  


أضف تقييمك

التقييم: 8.44/10 (1426 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

SAUDI ARABIA [ورده] [ 26/11/2010 الساعة 8:31 صباحاً]
تسلم يمينك أبو عبدالله
[عبدالعزيز الحمادي] [ 27/11/2010 الساعة 6:08 صباحاً]
.

هلا ورده حياك ربي ياهلا ومسهلا ..

الله يحفظك ..

.

SAUDI ARABIA [صديق إمرأة العزيز] [ 26/11/2010 الساعة 3:01 مساءً]
اكثر ما عجبني حكاية الفرنسة

لي عودة بس ودي افرنس بهالجمعة
[عبدالعزيز الحمادي] [ 27/11/2010 الساعة 6:10 صباحاً]
.

أهلا أخي صديق إمرأة العزيز ..

صدقا أعجبني الاسم جدا .. بس الله يستر اي عزيز الذي انت صديق لمرأته !؟!

الفرنسة ليست مذمومة على إطلاقها وكويسة في بعض الجوانب في نطاق الاباحة لكنما ليست هي مااردته من موضوعي مع العلم ان لدينا ماهو قبلها..

ننتظر عودتك بعدها حيا ترزق !!

الله يحفظك ..

.

SAUDI ARABIA [أخو صديق إمرأة العزيز - الرياض] [ 26/11/2010 الساعة 3:22 مساءً]
الأخ ابو عبدالله


ماذا تعني ((( بالفرنسه )))


هل هي بمفهومنا اللغوي أما بالمفهوم المتداول بين العامه



من إجابتك سأسرد رايئ


لى عوده بعد الأجابه
[عبدالعزيز الحمادي] [ 27/11/2010 الساعة 6:15 صباحاً]
.

أهلا أخي أخ صديق إمرأة العزيز هههههههه

الله يسعدك إنت واخوك وأهل الرياض جميع وكل عزيز ..

و"الفرنسة" ياطويل العمر ماقامت به فرنسا اثناء استعمارها من نشر لثقافتها ولغتها وطريقة حياتها في تلك الدول وهي من اقوى الدول المستعمرة في هذا الباب .. ولو عملت بحث مبسط للدول التي قامت بإستحلالها فرنسا لعرفت قيمة "الفرنسة" لأن تلك الدول إلى الآن تعتمد اللغة الفرنسية والثقافة الفرنسية في مناهجها ونظرة بسيطة إلى القارة السمراء ستتكشف لديك الأمور .. بعض الدول الى الآن تطلق اسم الاب قبل الابن اقتداء بهم ..


ومعناها هذا واضح أنه باالمفهوم اللغوي وليس بالمفهوم الذي تطرقت اليه او تطرق اليه اخيك الفاضل ,,

الله يحفظك وشكلك ماراح ترجع بما أن شرح الفرنسة ماهو الثاني هههه

موفق ..

.

SAUDI ARABIA [زياد عويد] [ 26/11/2010 الساعة 3:30 مساءً]
" لأن هذا حلم صعبٌ تحقيقه ولكنه ليس بمُستحيل !! "

سلمت يمينك

فنحن أمه لا نعرف المستحيل!!!

وفقك الله وبارك فيك

وين الوعد ياعزوز

[J00F] [ 26/11/2010 الساعة 5:30 مساءً]
آبدآع ي عبدالعزيز .. وكلمـات من ذهب , لآهنت كما كتبت في مقآلك الجدير المتمعُ .

اخوك جوف ، ..

[اخو العزيز ....] [ 26/11/2010 الساعة 10:07 مساءً]
يمكن في عآم 1944 قآم الباحث لازرفيلد (منتج سينمائي)
بدرآسة قدرة وسائل الاعلام الجماهيرية
على الصياغه والتشكيل لأولويات الناس
تجاه بعض القضايا .......
فـ حصٌل انه اذا تم التركيز على قضيه معينة
سوف تحضى بهتمآم كبير لدى الجمهور .....
وهاذا دليل قآطع على ان الغالبيه التي لاتغلب من الجمهور العربي
والمتابعين للافلام الامريكيه او الهندية قد تآثروا بما يدور حولهم
فمن شآهد الافلام الامريكيه تجده يرى القوه الامريكيه قوه (لاتقهر)
وذلك لما تصوره لنا وسائل الاعلام من مصيبة الجاني
اذا مس بكرآمة (العسكري الامريكي)
ومن يشآهد الافلام الهنديه تجده لايكآد يرى الطبيعه
من الصور الازدواجيه للعين ,,,,,,
والتي تضطره الى رواية بعض الروآيات الوهميه !!!!!
......
ولآشكـ ان اغلب الانتآج السينمائي يكون مبتغآه (فلوس)
ولآكن يآحبذا لو (ضربوا عصفورين بحجر )!!!!

اما بالنسبة لنشر الثقافه سعودية ....... ماقصروا عبد الله السدحآن ونآصر القصبي؟؟؟


UNITED STATES [ابو راكان ] [ 27/11/2010 الساعة 10:21 مساءً]
الله يعطيك العافيه

ياشباب خلوكم من الفرنسه اصبحت شي قديم الان فيه حركات (للغزو الفكري) احدث
منها

وحسب معلوماتي

الاعلام بشكل عام وفي العالم اجمع مسيطر عليه من قبل عبدة الشيطان

وتقبل تحياتي

[الديري] [ 29/11/2010 الساعة 3:10 صباحاً]
الحمادي تشكر على هالمقال الاكثر من رائع وجميل كما تعودنا منك

ومواضيعك دائمن تلامس اشياء في الواقع ونافعه

نحتاج الى كتاب كثار مثلك في الحديث عن هذه الظواهر

[ليالي] [ 29/11/2010 الساعة 4:48 صباحاً]
ماشالله لاقوة اللا بالله

فعلاً القلم سلاح ولم يوهب اللا لقليل من الناس تميزوا عن غيرهم .

من وجهة نظري سأحاول جاهدة أن لا يتربى أطفالي على مسلسلات او أفلام حتى سن معين بتقديري نهاية المتوسط .

بما إني نشأت نشأة دلع أعتبرها مفرطه

كنت بنت 9 سنوات وعندي أفلام (بروسلي) (رامبو) (اميتاب باتشان) (احمد جوهر ومسرحياته) (سيف العرب هز أمريكا) (فلم الشجعان) غير افلام الكرتون ومسلسلاتها كللها متوفره وكنت اسهر الى الصبح وانا اتابع

دراستي كانت جدا محافظه درست بمدارس تحفيظ قران بصراحه شتان !

صحيح بعدين انتهت فترة الدلع وبدت فترة (لا) ولكن تشبعت من افكار تكفيني لسنين وسنين ماتروح من بالي .

وأحس إني احيانا متناقضه جدا

حاجات كثيرة تستوقفني ردة فعلي لها

واكون حائرة بين مانشأت اراه وتعودت عليه وبين مادرسته وتعلمته من ديني ومن السلوكيات أيضا اللتي احتفظت بها ذاكرتي الطفولية مما كنت أشاهده

فأنا أجزم من خلال تجربه أعاني منها حتى الآن أن التلفاز ومايعرضه من مواد شتى هو مربي أقوى من المربي من الأهل

لذلك لن أجعل أبنائي يعانون مما اعانيه وسأختصر عليهم الحال على قناة المجد لأنها شااااملة لكل مايعرض على القنوات الأخرى من أمور مفيدة

وهنا اكتفي من المادة المشاهدة وأبدأ بتحبيبهم للمواد المقروئة والمسموعة ولن يضرهم بإذن الله .

[] [ 29/11/2010 الساعة 8:19 صباحاً]
..................

[محبرة ] [ 29/11/2010 الساعة 8:57 صباحاً]
كلام منطقي

لكن المشكلة تكمن في ندرة الافلام التي تقدم هذا النوع من الثقافة

لانها ثقافتنا ونحن لا نصنع الافلام

ربما هناك القليل من هنا وهناك لكنها غير كافية

طرح مفيد وراقي أخ عبدالعزيز

ألف تحية

[عبدالله الشمالي ] [ 29/11/2010 الساعة 2:48 مساءً]
عبدالعزيز الحمادي اسم جميل 00
يكاد سنا برق احرفه يضئ00

لا نعجب من فرنسا وغير ففيفهم الحكماء والنبلاء والقاده 00
فمثلا نجد واحد من شواذ فرنسا سفاحا وشاذا جنسيا هو نابليون الذي مثل
قائد عسكري وحاكم فرنسا وملك إيطاليا وإمبراطور الفرنسيين، عاش خلال أواخر القرن الثامن عشر وحتى أوائل عقد العشرينيات من القرن التاسع عشر. حكم فرنسا في أواخر القرن الثامن عشر بصفته قنصلاً عامًا، ثم بصفته إمبراطورًا في العقد الأول من القرن التاسع عشر، حيث كان لأعماله وتنظيماته تأثير كبير على السياسة الأوروبية.

وُلد نابليون في جزيرة كورسيكا لأبوين ينتميان لطبقة أرستقراطية تعود بجذورها إلى إحدى عائلات إيطاليا القديمة النبيلة. ألحقه والده "كارلو بونابرت"، المعروف عند الفرنسيين باسم "شارل بونابرت" بمدرسة بريان العسكرية. ثم التحق بعد ذلك بمدرسة سان سير العسكرية الشهيرة، وفي المدرستين أظهر تفوقًا باهرًا على رفاقه، ليس فقط في العلوم العسكرية وإنما أيضًا في الآداب والتاريخ والجغرافيا. وخلال دراسته اطلع على روائع كتّاب القرن الثامن عشر في فرنسا وجلّهم، حيث كانوا من أصحاب ودعاة المبادئ الحرة. فقد عرف عن كثب مؤلفات فولتير ومونتسكيو وروسو، الذي كان أكثرهم أثرًا في تفكير الضابط الشاب.

أنهى دروسه الحربية وتخرّج في سنة 1785 وعُين برتبة ملازم أول في سلاح المدفعية التابع للجيش الفرنسي الملكي. وفي سنة 1795 أعطي له فرصة الظهور، ليظهر براعته لأول مرة في باريس نفسها حين ساهم في تعضيد حكومة الإدارة وفي القضاء على المظاهرات التي قام بها الملكيون، تساعدهم العناصر المحافظة والرجعية. ثم عاد في سنة 1797 وأنقذ هذه الحكومة من الوقوع تحت سيطرة العناصر الملكية الدستورية فبات منذ هذا التاريخ السند الفعلي لها ولدستور سنة 1795. بزغ نجم بونابرت خلال عهد الجمهورية الفرنسية الأولى، عندما عهدت إليه حكومة الإدارة بقيادة حملتين عسكريتين موجهتين ضد ائتلاف الدول المنقضة على فرنسا. وفي سنة 1799، قام بعزل حكومة الإدارة وأنشأ بدلاً منها حكومة مؤلفة من 3 قناصل، وتقلّد هو بنفسه منصب القنصل الأول؛ وبعد 5 سنوات أعلنه مجلس الشيوخ الفرنسي إمبراطورًا. خاضت الإمبراطورية الفرنسية نزاعات عدّة خلال العقد الأول من القرن التاسع عشر، عُرفت باسم الحروب النابليونية، ودخلت فيها جميع القوى العظمى في أوروبا. أحرزت فرنسا انتصارات باهرة في ذلك العهد، على جميع الدول التي قاتلتها

هوليوود يا استاذنا الفاضل شاركت في نصرا امريكيا في معركة ام قصر العراقيه
وقبل المعركة باشهر قرأت في الصحف بان هوليوود ستشارك في المعركه لكن افهم ما يعنون ؟؟
ثم بعد النصر صرحت الواشنطون بوست بذلك

كم كنت اتمنى ان اتو اصل معك في الخارج لكن لم تشأ الظروف00
وها انا اتواصل معك في النت
اخ عبدالعزيز انت وردة جميله
لكن دائما الورود محاطه بالاشواك انتبه للاشواك التي من حولك
فكلها من صنف واحد متقارب لجنسه وفصيله

انت عقليه فذه للاسف لم تستغل بعد
دمت بود
حفظك الله

[الديري] [ 30/11/2010 الساعة 1:36 صباحاً]


...............................................

 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.sowirnews.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية