خريطة الموقع
 
الإثنين 20 نوفمبر 2017م

حفل زواج الشاب : فهد عبد المهدي الرويلي  «^»  خادم الحرمين: أي مواطن يستطيع أن يرفع قضية على الملك   «^»   انطلاق برنامج الجودة الشاملة بالمرافق الصحية بالجوف الأحد  «^»  غرفة الجوف تقيم ورشة عمل “متطلبات الإقراض الصناعي” بالتعاون مع التنمية الصناعية  «^»   البلديات»: للمرأة والرجل الحق في التصويت لأي منهم .. ولكل مواطن صوت  «^»  “الخدمة المدنية”: تمديد التقديم على 6 آلاف وظيفة تعليمية حتى آخر شعبان   «^»  الصحة: 400 مليون ميزانية تدريب وابتعاث منسوبي الوزارة   «^»   “الصحة”: وفاة 21 وإصابة 102في حادث “القديح” الإرهابي   «^»  حصة آل الشيخ” تُثير الغضب بمقال “معتقل الوفاء التراثي النسوي”   «^»  جامعة الجوف تفتح باب التسجيل في الفصل الصيفي جديد الأخبار

المقالات
المقالات
هل الجوف لا تزال بحاجة لصحيفة ورقية ؟

محمد جطيل



كثر الحديث قبل سنوات عن حاجة المنطقة لصحيفة ورقية تحمل اسمها , وتهتم أكثر بشؤونها ... ولكن السؤال الآن :

هل الجوف لا تزال بحاجة لصحيفة ورقية ؟

أعتقد أن متغيرات كثيرة على مستوى التقنية غيرت كثير من المفاهيم خلال السنوات الأخيرة .... فالصحافة الإلكترونية دخلت وبقوة على خط المنافسة ... حتى أن كبريات الصحف الورقية بدأت تعاني من حمى المنافسة .... فبادرت (متأخرة) للاهتمام بمواقعها الإلكترونية لعلها تقاوم (السيل التقني ) الجارف ... ولكني أعتقد أن ذلك لن يفيدها في معركتها مع التقنية لإنقاذ النسخة الورقية لعدة أسباب:
القارئ اليوم ليس هو نفسه قارئ الأمس ... فالجيل الجديد والذي يشكل نصف سكان المملكة تقريبآ ... جيل تفتحت عينيه على التقنية ... وتمرست يديه على (الكيبورد ) أكثر من الصحف الورقية ... وأعتاد على تلقي المعلومة لحظة حدوثها .. .. ومن غير المعقول أن ينتظر لأربع وعشرين ساعة حتى يقرأ الحدث ... فخاصية النقل السريع للمعلومة أصاب النسخ الورقية بمقتل .. ومع أن السرعة محسومة للصحف الإلكترونية ..إلا أنه يمكن للصحف الورقية الإهتمام بتحليل الخبر أكثر من سرعة نقله .

كما أن التقنية الجديدة تتيح للقارئ حرية التنقل بين الصحف التي يريد ... ومتابعة الكتاب المفضلين لديه من أي صحيفة شاء ... بينما يضطر لشراء كل الصحف لمتابعتها ... وأحيانآ حتى الشراء مع تكلفته لايوفر كل الصحف .. فالصحف التي تصدر خارج البلد الذي يقيم فيه ... من الصعب عليك متابعتها !

والتقنية الجديدة أوفر بكثير من النسخ الورقية ... ففي الوقت الذي لايحتاج الموقع الإلكتروني لأكثر من حجز مساحة في (السيرفر ) وثلة من المشرفين والمراقبين ... تحتاج الصحيفة الورقية (لجيش ) من العاملين ومساحة كبيرة من الأرض للمكاتب والمطابع ...

والوضع عندنا ليس بدعآ من الأوضاع ... بل هو اتجاه عالمي لا يكاد يترك بلدآ من البلدان ... ففي أمريكا أعلنت صحف عريقة إيقاف نسخها الورقية والاكتفاء بالنسخة الإلكترونية لمواجهة التكاليف ... بينما أفلست صحف أخرى في أوروبا لم تستطع التكيف مع الوضع الجديد ... ومحليآ كلنا سمعنا عن مشروع صحيفة ورقية جديدة كان من المخطط أن تصدر بعد أن اختير لها الاسم (الشرق) ورئيس التحرير (قينان الغامدي ) ... إلا أنها أن المشروع توقف الآن , ويعتقد أن ملاك الصحيفة بدأوا يعيدون حساباتهم ويضعون أيديهم على (ملايين) الريالات التي كانوا سينفقونها في الصحيفة .. بعدما رأوا ماذا حل بالصحف العريقة التي تملك قاعدة كبيرة من القراء ... فكيف بصحيفة جديدة لا تملك حتى قارئ واحد !

والآن ... نأتي لسؤال العنوان ... هل الجوف تحتاج صحيفة ورقية ؟؟

شخصيآ أعتقد أن فكرة الصحيفة الورقية غير ناجحة الآن ... فلا الإتجاه العام للقراء مستعد لتقبل صحيفة جديدة تعنى بمنطقة من المناطق ... ولا المنطقة تمثل (ثقل ) سكاني كبير قادر على إنجاحها ... كما أن مشروع إصدار صحيفة ورقية يحتاج لضخ مبالغ كبيرة جدآ ... في وقت لا يتوقع أن تكون الدعاية قادرة على تمويل الصحيفة .

من هذا المنطلق أرى أن تهتم إمارة المنطقة بإصدار صحيفة إلكترونية رسمية , أو تبني صحف إلكترونية قائمة حاليآ ... من خلال دعمها , وإسباغ الصفة الرسمية عليها ... خاصة بعد صدور لائحة تنظيم النشر الإلكتروني من وزارة الثافة والإعلام ... والتأكيد على مدراء الدوائر الحكومية في المنطقة بضرورة التجاوب معها والإجابة عن إستفساراتها ... بنفس الصورة التي تتعامل فيها هذة الدوائر مع الصحف الورقية .

ومن الجانب الآخر .. تهتم الصحف الإلكترونية أكثر بمصداقية الخبر .. وتحمل مسؤولية نشره .. والبعد عن التشهير بالشخصيات العامة ... والتمييز بين المقال الذي يمثل وجهة نظر كاتبه , وبين الخبر الذي يفترض أن يراعى فيه الحيادية .. وتأهيل المراسلين وصقلهم بالدورات ... والتعاقد مع محررين أكفاء (من المتوقع أن يخرجوا من الصحف الورقية قريبآ بعد إغلاقها ) ... والإستفادة من تجربة الصحف الورقية ومن كوادرها المبدعة ... وتحويل الصحف من الإجتهادات الشخصية إلى العمل المؤسسي المنظم ..

أخير أقول :

ليس عيبآ أن تأتي متأخرآ ... ولكن العيب كل العيب أن تأتي متأخر ولا تبدأ من حيث انتهى الآخرون .


م. محمد جطيل الرويلي

إخبارية صوير

نشر بتاريخ 26-10-2010  


أضف تقييمك

التقييم: 4.69/10 (636 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

SAUDI ARABIA [هديب] [ 27/10/2010 الساعة 6:21 مساءً]
شكرا مهندسنا والجوف محتاجة مثل فكر النير


بورك فيك
[محمد جطيل ] [ 01/11/2010 الساعة 11:27 مساءً]
حياك الله أخوي هديب .... وشكرآ علىكلماتك الطيبة .

دمت بحفظ الله .

 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.sowirnews.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية